תמיכה טכנית: 054-2932368

סרגל התקדמות
0% הושלם
0/22 צעדים

خلاصة الأكسدة الاختزال

تفاعلات أكسدة-اختزال

سنتعرّف في هذا القسم على تفاعلات الأكسدة-اختزال. يشير اسم هذا التفاعل إلى أنه مؤلف من قسمين، التأكسد والاختزال، وهما أنصاف تفاعل.

إذن، ما هي تفاعلات التأكسد-الاختزال؟

تفاعلات التأكسد-الاختزال هي تفاعلات تشمل انتقال الإلكترونات من مركّب واحد إلى مركّب آخر.

في فصل المبنى والترابط ذكرنا مثالاً حول هذا التفاعل. عندما تعلمنا عن إنتاج المادة الأيونية من عناصرها، والتي هي فلزات واللافلزات (نذكركم أيضًا بوجود حالات معقّدة من إنتاج مواد أيونية من أمجموعات أيونية، أيونات الأمونيوم NH4+ مثلاً وغيرها)، رأينا أن الفلزات قادرة على إعطاء إلكترونات بينما اللافلزات قادرة على ربح الإلكترونات. في الواقع، يحدث انتقال للإلكترونات بين الفلزات واللافلزات في مرحلة إنتاج الأيونات. في حالة المواد الأيونية، بعد انتقال الإلكترونات، تنجذب الأيونات الناتجة إلى بعضها من أجل تكوين نسيج أيوني.

إنها، طبعًا، حالة واحدة من بين حالات كثيرة وهي مثال على تفاعل التأكسد-الاختزال.

مصطلح التأكسد أكثر شيوعًا من مصطلح الاختزال. جميعنا نعرف أنه يمكن نا نستطيع أكسدة الشعر. عندما نذهب إلى صالون الحلاقة ونرغب بصبغ الشعر أو تفتيح لونه، يستخدم مصفف الشعر موادًا التي تؤكسد الشعر.

يعرف الجميع أن الحديد الذي تحوّل إلى صدأ هو حديد الذي تأكسد. عادةً، نميل إلى الاعتقاد بأن هذا التفاعل يحدث مع الأكسجين، ومن هنا تأتي كلمة “تأكسَدَ” أو “تأكسد”. لكن الأكسجين ليس مسؤولاً عن كل تفاعل أكسدة، ويجب أن نتذكر على الدوام بأن تفاعل التأكسد لا يشكّل سوى نصف العملية. يُطلق على نصف التفاعل الثاني، كما قلنا، اسم اختزال.

توجد الكثير من العمليات والتي هي عمليات أتأكسد-اختزال . مثلاً، تفاعل التنفس والتفاعل المُنافس له، الفوتوسنتيزا (= التركيب الضوئي)، هما تفاعلان من الأكسدة-اختزال. في الواقع، كل احتراق للهيدروكربون هو تفاعل تأكسد-اختزال.

إذا كيف نعرف إذا كان تفاعلاً معينًا هو تفاعل تأكسد-اختزال؟ ما هي تفاعلات التأكسد والاختزال؟

من أجل معرفة معنى هذه المصطلحات، حتى نستطيع تحديد ما إذا كان التفاعل هو تأكسد – اختزال أم لا وإذا انتقلت الإلكترونات في التفاعل أم لم تنتقل، علينا التعرّف على مصطلح جديد يُدعى درجة التأكسد (ד”ח). سنتعرّف على هذا المصطلح في الدرس القادم.